هل تعلم ماذا وراء الكواليس؟

عاشت (أ) في بيئة اجتماعية غير ناضجة، هذه البيئة لها ظاهر وباطن، أمام الجميع كان الكل يتعامل معها باحترام وتقدير وما ان يغادرون حتى يبدأ التعنيف!
تزوجت (أ) واستقلت عن أهلها ولكنها أصبحت نسخة أخرى تعزز لمجتمعها فكرة(صح أو خطأ/ أسود أو أبيض) وكأن الحياة خالية من الألوان !
تفتح الكاميرا كل صباح لتصبّح على جمهورها العريض وتقوم بترتيب زاوية جميلة في الغرفة ولو أخذت جولة على بقية الغرفة لوجدت عاصفة مرت بها😂
تحكي عن كونها أم ممتازة وربة منزل جيدة ولديها خادمتان ومربيتان😄
تقول بأنها طيبة جداً وتحب كل من حولها وتحسن لهم ولو دخلت عليها في اجتماع عائلي لذهلت كيف تسب وتلعن!
تخرج في عشاء رومانسي مع زوجها كل أسبوع أمام الجميع، و في المنزل كل واحد ينام في غرفة منفردة منذ سنوات💔
من الوعي أن تدرك المجتمع الذي انت فيه وتعرف أن هناك كواليس لكل قصة، وأن لا يتم برمجتك بقصة مثالية (تمثيلية) غير واقعية #خلك_منتبه
لأنك إذا صدقت (التمثيلية) سوف تعيش كل حياتك بغضب وألم بحثاً عن هذا الصورة الغير حقيقة.
ويبقى السؤال الأهم: متى ستقرر وتختار أن تكون حقيقي كما أنت؟
متى ستقرر أو تختار أن تكون أنت؟
متى ستقرر أوتختار أن تعترف بكل أطيافك وألوانك؟
متى ستقرر أو تختار الاّ تشعر بالعار من حقيقتك؟
متى ستقرر او تختار أن تكون صادقاً ؟
متى ستقرر أو تختار أن تعترف بنقاط ضعفك وتسعى لمعالجتها ولكنك لا تخجل منها؟
متى ستقرر وتختار نفسك أولا وليس الآخر؟

1 comment

  • سلام دكتورتنا…يعني قصدك ان نتصالح مع ذواتنا و نتقبل واقعنا و حياتنا …و نعترف أخطائنا ..و نكون متصالحين مع ذواتنا و الماضي و الأخطاء..طيب انا مريت بكل هذا…ماذا بعد ؟؟؟هل التصالح يصل إلى الاعتراف للآخرين بما انا عليه ؟؟أم اكتفي بنفسي؟ ؟و ان اكتفيت بنفسي هذا يعني اني لن اكون حقيقية مع الغير …مارايك؟شكرا بكل حب

    مريم

أكتب تعليق

يرجى ملاحظة انه سيتم مراجعة التعليق قبل نشرة